تقرير جطو حول الدعم الاجتماعي للتلاميذ ببعض الداخليات بمؤسسات تعليمية بسوس ماسة

تقرير جطو حول الدعم الاجتماعي للتلاميذ ببعض الداخليات بمؤسسات تعليمية بسوس ماسة

خلال الفترة 2009-2015عرف عدد الداخليات بجهة سوس ماسة درعة ارتفاعا ملحوظا، حيث انتقل من 58داخلية سنة 2009الى 100داخلية سنة 2015، استفاد منها  28.400تلميذا. وقد بلغ عدد الداخليات بجهة سوس ماسة 70داخلية برسم سنة 2016استفاد منها 16.416تلميذا. وبهذا الخصوص تمت ملاحظة ما يلي:

اختلالات في تسيير الداخليات:

لقد مكنت زيارة بعض الداخليات من الوقوف على الاختلالات التالية:

1-    نقص الداخليات من الموارد البشرية:
وفقالأحكام المادة 9من المرسوم رقم 2.72.113الصادر في 11/02/1972(ألغي بموجب المرسوم رقم 2.02.376باستثناء المواد 5و6و 7و 9من نفس المرسوم)، يجب أن يتناسب عدد الأعوان مع عدد التلاميذ الداخليين وذلك وفق النسبة التالية: عون واحد لكل 20تلميذ داخلي. ومع ذلك، لا يتم احترام هذا التناسب على مستوى الداخليات التي تمت زيارتها باستثناء تلك التابعة للمديرية الإقليمية لإنزكان (19تلميذ لكل عون.

2-    وجود معدات جديدة غير مستعملة رغم الحاجيات المعبر عنه :
لوحظ توفر مخزن بعض الداخليات على أسرة وأفرشة وبعض معدات الطبخ والإطعام الجديدة التي لم يتم تخصيصها للتلاميذ الداخليين على الرغم من الحاجة إليها. وقد تم الوقوف على هذه الملاحظة، على سبيل المثال، في المؤسسات التالية: ثانوية سيدي وسيدي، ثانوية الجولان، ثانوية الحسن الثاني، ثانوية الفارابي ...

3-    تدهور مباني ومعدات الداخليات:
 لوحظ في بعض الداخليات التي تم زيارتها الحالة المتدهورة التي تعرفها المباني والمعدات، مثل تشقق الجدران، ووجود نوافذ وأبواب مكسورة، وتسربات المياه في الأسقف ... وهو أمر يؤثر سلبا على الشروط السليمة لإقامة التلاميذ الداخليين.

4-    غياب أو تعطل أنظمة الحماية من الحرائق :
لوحظ في بعض الداخليات التي تم زيارتها غياب لمخارج الطوارئ (الأبواب و/أو الدرج) أو مغلقة تماما. كما لوحظ أن آليات الحماية ضد الحرائق إما قديمة أو غير كافية بالنسبة لطفايات الحرائق أو غير متوفرة. وقد تم الوقوف على هذه الملاحظة في كل من المؤسسات التالية: ثانوية ابن سليمان الروداني، ثانوية سيدي وسيدي، ثانوية محمد الخامس، ثانوية ايت باها، ثانوية الفارابي.

5-    ظروف إطعام التلاميذ الداخليين:
يعرف إطعام التلاميذ الداخليين التابعين للسلك الثانوي بعض النواقص التي يمكن تحديدها فيما يلي:

a- عدم المصادقة على قوائم التغذية من قبل الطبيب المختص:
مكنت زيارة المقاصف التابعة لبعض الداخليات من ملاحظة أن الأطباء المتعاقد معهم لم يصادقوا على قوائم التغذية. وقد تم الوقوف على هذه الملاحظة في كل من المؤسسات التالية: ثانوية ابن سليمان الروداني، ثانوية سيدي وسيدي، ثانوية محمد الخامس، ثانوية ايت باها، ثانوية الفارابي، ثانوية الجولان، ثانوية سيدي الحاج الحبيب.

b- عدم تطبيق مبدأ المشي للأمام في مطابخ الداخليات :
لا تطبق المقاصف التي تم زيارتها مبدأ "السير إلى الأمام"، كما هو موصوف في معايير النظافة (NM ISO 22000 version 2005و NM HACCP)، والذي يمكن من اعتماد نهج لتجويد الشروط الصحية الكفيلة بعدم السماح بتقاطع المنتجات الصحية والمنتجات الملوثة.

c- عدم الامتثال للتدابير الأمنية داخل المطابخ :
لوحظ عدم تطبيق والامتثال لتدابير السلامة داخل المطابخ مع وجود قنينات البوتان بالقرب من الأفران واحتمال خطر حدوثالحرائق. وقد تم الوقوف على هذه الملاحظة في كل من المؤسسات التالية: ثانوية ابن سليمان الروداني، ثانوية سيدي وسيدي، ثانوية محمد الخامس، ثانوية آيت باها، ثانوية الفارابي، ثانوية الجولان، ثانوية سيدي الحاج الحبيب.

إرسال تعليق

0 تعليقات