دحمان يوضح : لماذا نضرب يوم 31 أكتوبر 2019

دحمان يوضح : لماذا نضرب يوم 31 أكتوبر 2019




نظمت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ندوة صحفية يوم الخميس 24 أكتوبر 2019 بمقرها المركزي بالرباط لتنوير الرأي العام حول دواعي الإعلان عن إضراب وطني بقطاع التعليم يوم 31 أكتوبر و التي أعلنته النقابة ببيان نقابي سابق

و اكد السيد عبد الإله دحمان الكاتب الوطني لنقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم أن هذه الندوة الصحفية تأتي لتكريس مبدأ حق الرأي العام التعليمي و الوطني في المعلومة و منها دواعي الدعوة لإضراب وطني بقطاع التعليم يوم 31 أكتوبر و التي جاءت بعد دينامية إحتجاجية سابقة بمناسبة اليوم العالمي للمدرس و ليس رد فعل آني حسب تعبير السيد الكاتب العام
نظمت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ندوة صحفية يوم الخميس 24 أكتوبر 2019 بمقرها المركزي بالرباط لتنوير الرأي العام حول دواعي الإعلان عن إضراب وطني بقطاع التعليم يوم 31 أكتوبر و التي أعلنته النقابة ببيان نقابي سابق
و اكد السيد عبد الإله دحمان الكاتب الوطني لنقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم أن هذه الندوة الصحفية تأتي لتكريس مبدأ حق الرأي العام التعليمي و الوطني في المعلومة و منها دواعي الدعوة لإضراب وطني بقطاع التعليم يوم 31 أكتوبر و التي جاءت بعد دينامية إحتجاجية سابقة بمناسبة اليوم العالمي للمدرس و ليس رد فعل آني حسب تعبير السيد الكاتب العام

من جهة أخرى أكدت النقابة أن الدعوة لإضراب وطني يوم 31 أكتوبر جاءت لدواعي كثيرة منها إستفراد وزارة التربية الوطنية بقرار إصلاح المدرسة المغربية و الشروع في تنزيل الرؤية الاستراتيجية و القانون الإطار المتعلق بالتربية و التكوين و البحث العلمي دون إشراك الفرقاء الاجتماعيين و شركاء المدرسة ينضاف إلى ذلك تأزيم الوزارة لوضعية الحوار القطاعي و التراجع عن المكتسبات المتراكمة و تعثر إخراج النظام الأساسي الجديد لموظفي التعليم و حالة الغموض الذي تلف مستقبله و تفاقم ملفات الفئات التعليمية المتضررة أمام غياب حوار قطاعي منتج و هي الحالة التي أدت لبروز فئات متضررة كثيرة على رأسها " ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد " و حاملو الشهادات الجامعية و المساعدون التقنيون و الإداريون ملف المطالبة بخارج السلم و الدرجة الجديدة و أطر الإدارة التربوية و خريجو هذا المسلك و ملف ما تبقى من " ضحايا النظامين الأساسيين " و ملف الأساتذة المرتبين بالسلم 10 حاليا الموظفين بالسلم 9 و ملف مستشاري التوجيه و التخطيط بالإضافة لملف الحركات الانتقالية و الإدارية

من جانب آخر أكد النقابة أن من دواعي الإعلان عن الإضراب متعلق  بالحكامة مسجلة عجر وزارة التربية الوطنية عن التعاطي مع إشكالات القطاع و تدبيره و تفويت ذلك لسلط أخرى لا علاقة لها بالتربية مطالبة بوضع حد لقرارات الإعفاء دون مبررات و الإعلان عن نتائج التحقيق المتعلقة بالبرنامج الاستعجالي و ضرورة إعادة النظر في تمثيلية ممثلي الموظفين في المجالس الإدارية للأكاديميات و ضرورة التدخل لوضع حد لحالات الاحتقان ببعض المديريات الإقليمية

و دعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم خلال نفس المؤتمر الصحفي مجموع الشغيلة التعليمية إلى المشاركة المكثفة في خوض الإضراب الوطني يوم 31 أكتوبر الجاري الذي أعلنه المكتب الوطني للجامعة و المرفوق بوقفة إحتجاجية وطنية ممركزة لمسؤولي الجامعة أمام مقر وزارة التربية الوطنية بباب الرواح بالرباط


إرسال تعليق

0 تعليقات